النجاح - أعلن الجيش المصري، اليوم، تدمير ست فتحات أنفاق جديدة على حدود غزة، وتوقيف 15 مهاجرًا غير شرعي.

وأوضح بيان نشره المتحدث باسم الجيش المصري تامر الرفاعي عبر صفحته الرسمية على فيسبوك أن قوات حرس الحدود تمكنت من اكتشاف وتدمير الأنفاق الستة على الطريق الحدودي بشمال سيناء شمال شرق مصر خلال الفترة من 17 يناير/كانون الثاني الماضي إلى 4 فبراير/ شباط الجاري.

وأضاف البيان أنه فى نطاق المنطقة الجنوبية العسكرية ضُبط 15 فردًا من جنسيات مختلفة خلال محاولات التسلل والهجرة غير الشرعية بمنطقتي الشلاتين وأبو سمبل المصرية.

ويذكر أن منذ عام 2015، والجيش بدأ ضخ كميات كبيرة من مياه البحر على طول الشريط الحدودي، بين مصر وقطاع غزة، بهدف تدمير الأنفاق الممتدة أسفله، بالتوازي مع عمليات عسكرية تشهدها محافظة شمال سيناء ومدينة رفح المصرية ضد مسلحين تستهدف مقرات أمنية وعسكرية مصرية.

وحسب تقرير للمنظمة الدولية للهجرة، يونيو/ حزيران 2016، تحتل مصر المركز العاشر بين البلدان المصدّرة للمهاجرين غير الشرعيين.