النجاح - يصوت مجلس العموم البريطاني اليوم على خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، وهو إجراء تحتاجه رئيسة الوزراء تيريزا ماي كي تبدأ بالإجراءات العملية.

ويناقش المجلس منذ ثلاثة الدراسات الخاصة بالقضية حيث خصصت 140 صفحة من التعديلات، ويفترض أن يصوت النواب البالغ عددهم 650 في قراءة اولى مشروع القانون الذي يمنح ماي صلاحيات اطلاق عملية بريكست بعد سبعة اشهر من الاستفتاء الذي صوت فيه البريطانيون على الانسحاب من الاتحاد.

وبعد مجلس العموم، سيعرض مشروع القانون الذي قدم الى البرلمان بعدما الزمت المحكمة العليا الحكومة بذلك، على مجلس اللوردات. وفي حال ادخل المجلس الاخير تعديلات جديدة عليه، يعرض مجددا على النواب.

ولا يتوقع تبني النص نهائيا قبل اسابيع. لكن تيريزا ماي قالت انها ستفعل قبل 31 آذار/مارس المادة 50 من اتفاقية لشبونة، لتطلق بذلك سنتين من المفاوضات للخروج من الاتحد الاوروبي.

وحاولت رئيس الوزراء البريطانية لجم أي تمرد في صفوف المحافظين، واطلقت وعودا باستشارة النواب حول الخروج من التكتل قبل النتيجة النهائية مع الاتحاد الأوروبي.

ويشار إلى أن النواب كانوا رفضوا  ب326 صوتا مقابل 293  مساء الثلاثاء تعديلا طرحته المعارضة العمالية التي تسعى إلى ان يمنح البرلمان حقا فعليا في الاعتراض على الاتفاق المقبل بين الاتحاد الاوروبي ولندن.