القدس - النجاح - أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، المواطن إياد برقان، على هدم منزله قيد الإنشاء ذاتيا في حي رأس العامود بالقدس المحتلة.

وذكر عبد الرحمن برقان، شقيق صاحب المنزل، أن سلطات الاحتلال أجبرتهم على هدم المنزل البالغة مساحته 350 مترا مربعا، والمكون من طابقين، تحت تهديد الغرامات المالية الباهظة التي تفرضها بلدية الاحتلال في حال قامت طواقمها بالهدم. بحسب وفا

وهدم برقان وعائلته المنزل بواسطة جرافة خاصة، والذي بلغت تكلفته نحو 700 ألف شيقل.