القدس - النجاح - اعتبرت محافظة القدس نشر حاخام يهودي صورة لقبة الصخرة المشرفة مع إعلان بالحاجة لمهندس متخصص في هدم المنشآت والمباني، وتقديم مقترح لكيفية إزالتها ونقلها خارج المسجد الأقصى، إمعانًا في التحريض الذي تنتهجه حكومة الاحتلال والمستوطنين منذ احتلالها للقدس والأراضي الفلسطينية.

واستهجنت المحافظة في بيان لها، الليلة، "نشر هذا التحريض على منصة التواصل الاجتماعي فيسبوك، وهو منشور عنصري يدعو للهدم و التدمير لأماكن تاريخية مسجلة ضمن سجل التراث العالمي، ناهيك عن مكانتها الدينية و العقائدية عند العرب والمسلمين".

وتساءلت المحافظة "لو كانت هناك دعوة مماثلة من أي فلسطيني هل كانت إدارة فيسبوك ستسمح بنشره وعدم محاربة محتواه بحجة مخالفة سياساتها".

ودعت المحافظة المؤسسات العربية والدولية إلى فضح مثل هذه الممارسات والتحريض العنصري الصادر عن المستوطنين الذين يحرضون على قتل العرب وطردهم وهدم منازلهم وأماكنهم الدينية ومصادرة أراضيهم بشكل يومي وفي كل وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.