القدس - النجاح - أعرب وفد من رؤساء الكنائس في القدس، اليوم الأربعاء، عن تضامنه مع أهالي حي الشيخ جرّاح، الذين يواجهون خطر الإخلاء قسرًا من منازلهم، وذلك خلال زيارة الوفد للحي.

وترأس الوفد، بطريرك القدس للاتين بيير باتيستا بيتسابالا، بمشاركة مطارنة ورهبان ورجال دين من مختلف الكنائس.

وأكد البطريرك بيتسابالا وقوف رؤساء الكنائس في القدس إلى جانب أهالي الحي لضمان بقائهم في منازلهم وعدم تهجيرهم منها، مشيرا إلى رفض الكنائس لأي إجراء يضعف فرص تحقيق السلام ويزيد من التوتر في المنطقة.

وشدد على ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي القائم في القدس، بما في ذلك بالأماكن المقدسة.

بدورهم، رحب أهالي الحي بزيارة البطريرك بيتسابالا ووفد رؤساء الكنائس في القدس، مثمنين تأكيدهم على إسناد الحي في معركته ضد التطهير العرقي والتهجير القسري الممنهج.

وأضافوا أن هذه الزيارة، تعني الكثير لهم وهي رسالة إسناد قوية.

ويشهد حي الشيخ جرّاح في القدس المحتلة منذ 13 نيسان الماضي، وقفات تضامنية وفعاليات احتجاجية ضد تهديدات الاحتلال الإسرائيلي بإخلاء 12 عائلة فلسطينية من منازلها في الحي قسريًا.