القدس - النجاح - أدانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي عمليات هدم المنازل والمنشآت التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي في حي البستان ببلدة سلوان في مدينة القدس المحتلة.

وأوضحت المنظمة في بيان صدر عنها، اليوم الأربعاء، أن ما يحدث في سلوان امتداد لعملية التهجير القسري للمواطنين المقدسيين لصالح مشاريع تهويدية ومخططات الاستيطان الاستعماري بهدف تغيير الواقع الديمغرافي والجغرافي والقانوني للمدينة المقدسة.

وشددت المنظمة على أن تلك الإجراءات تعتبر انتهاكا للقانون الدولي، داعية المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، وإنهاء الاحتلال وتحقيق السلام العادل والدائم وفقا للقرارات الأممية ذات الصلة ومبادرة السلام العربية القائمة على حل الدولتين وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.