النجاح - حملت القائمة المشتركة حكومة الاحتلال مسؤولية أي تطور خطير سيحدث عقب الموافقة على تنظيم ما يسمى "مسيرة الأعلام"، والتي ينظمها المستوطنون مساء اليوم الثلاثاء، في القدس المحتلة.

وطالبت القائمة المشتركة في رسالة مستعجلة وجهتها يوم الاثنين لرئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت، وما يسمى بوزير "الأمن" الداخلي عومر بار ليف، بإلغاء ما يسمى "مسيرة الأعلام"، والتي من المزمع إقامتها على يد غلاة اليمين الاستيطاني احتفالًا باحتلال القدس.

وشدّدت على "ضرورة وقف التصعيد وتأجيج الوضع في القدس ووقف حملة الاعتقالات الاستفزازية في أحياء القدس الشرقية مثل الشيخ جراح وسلوان، والمظاهر الاحتفالية لاحتلال شعب لشعب آخر".

وأكدت أن "مسيرة الأعلام التي يخطط لها اليمين الاستيطاني في القدس هي خطة أخرى لإشعال الفتنة، ونحن بدورنا نحذّر بشدّة من هذا ونحمّل الحكومة مسؤولية أي تطور خطير سيحدث".

ووفقًا للدعوات التي نشرتها مجموعات المستوطنين على منصات التواصل الاجتماعي، ستنطلق ما تسمى "مسيرة الأعلام" في تمام الساعة الخامسة والنصف من مساء اليوم الثلاثاء، ومن المنتظر أن تصل إلى أحياء البلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة بحدود الساعة السادسة والنصف مساءً.