القدس - النجاح - أدى نحو 20 ألف مصل، صلاة الجمعة في رحاب المسجد الأقصى المبارك، وسط إجراءات مشددة من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي على أبوابه ومداخل البلدة القديمة في القدس المحتلة.

وتطرق خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ يوسف أبو سنينة، في خطبته من على منبر صلاح الدين الأيوبي في المصلى القبلي، إلى تصعيد إجراءات الاحتلال بحق مدينة القدس والمسجد الأقصى، مؤكدا أن المدينة المقدسة ستبقى مهوى أفئدة المؤمنين في الدنيا.

بدورها، أكدت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، استمرارها بنشر الحراس والسدنة والمتطوعين على أبواب المسجد وفي الساحات لإرشاد المصلين وحثهم على الالتزام بالتباعد وأهمية ارتداء الأقنعة الوقائية خلال الصلاة والتواجد في المسجد، لحمايتهم من عدوى فيروس "كورونا".