القدس - النجاح - أجبرت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، مساء اليوم الاثنين، عائلة أبو صبيح على هدم منزلها في حي عين اللوزة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.

وأوضح عضو لجنة الدفاع عن أراضي سلوان خالد أبو تايه أن العائلة لجأت إلى هدم منزلها المكون من طابق واحد ذاتيًا تفاديا لدفع بدل أجرة هدم لآليات بلدية الاحتلال، بعد استنفاذ كل الطرق القانونية. بحسب وفا

وبين أن العائلة شرعت بافراغ منزلها صباحا من مقتنياته استكمالا لاجراءات الهدم التي بدأت بها قبل نحو أسبوع.

فيما شرع الشقيقان سامر وسليمان القاق في الحي ذاته، اليوم، بافراغ شقتيهما من محتوياتها، استعدادا للهدم.