القدس - النجاح - أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، المواطن المقدسي محمد أبو تركي ونجله عصام، اليوم السبت، على الشروع بهدم منزليهما ذاتيا، في خلة عبد بجبل المكبر في القدس المحتلة.

وأوضح أبو تركي: "سأنصب خيمة مكان المنزل، ولن نسمح للاحتلال بتمرير مخططاتهم بطردنا من أرضنا"، مشيرا إلى أن منزله موجود منذ عام 2013، وفرضت بلدية الاحتلال مخالفات على المنزلين بآلاف الشواقل بحجة البناء دون ترخيص.

يذكر أن المقدسي محمد أبو تركي يقطن بمنزله مع زوجته و3 أولاد، ونجله عصام في المنزل الملاصق مع زوجته و3 أولاد أكبرهم عمره 12 عاما وأصغرهم 6 سنوات، وتبلغ مساحة المنزلين 85 مترا مربعا، منزل الوالد محمد مكون من غرفتين ومطبخ وحمام، ونجله عصام مكون من غرفة ومطبخ وحمام.