النجاح -  اقتحم مئات المستوطنين صباح اليوم الاربعاء،  برفقتهم وزير زراعة الاحتلال الاسرائيلي يوري ارئيل والحاخام المتطرف يهودا غليك، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي وذلك بحجة عيد العرش.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة في تصريح "للوكالة الرسمية":  ان المستوطنين نفذوا جولات استفزازية داخل باحات الأقصى، وسط تلقيهم شروحات عن "الهيكل" المزعوم، إلى أن غادروه من باب السلسة، مشيرة إلى انتشار المئات من عناصر شرطة الاحتلال الإسرائيلي في محيط المسجد الاقصى ومحيط البراق لتأمين اقتحامات المستوطنين.

مشيرةً الى ان شرطة الاحتلال أغلقت باب المغاربة بعد اقتحام 611 مستوطنا باحات الأقصى بينهم وزير زراعة الاحتلال "يوري ارئيل" والحاخام المتطرف "يهودا غليك، على شكل مجموعات.

وأفاد شهود عيان، بأن شرطة الاحتلال شددت القيود على دخول المصلين إلى المسجد ودققت في هويات الشبان والنساء، واحتجزت بعضها عند البوابات.

وفي سياق متصل اعتقلت مخابرات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، خطيب المسجد الأقصى المبارك إسماعيل نواهضه،  أثناء توجهه إلى مدينة القدس عبر حاجز قلنديا العسكري، واقتادته إلى قسم التحقيق المعروف "غرف رقم "4 في مركز للتحقيق والتوقيف في المسكوبية بالقدس المحتلة، للتحقيق بحجة التحريض ضد الاحتلال في خطب الجمعة.