ترجمة : علا عامر - النجاح - وقَّع ما يسمى وزير الأمن في حكومة الاحتلال، جلعاد أردان، قرار تمديد منع وإغلاق مؤسسات السلطة الوطنية الفلسطينية في القدس الشرقية، بناءً على تعليمات شرطة الاحتلال و "الشين بيت"، وفق ما ترجمه موقع النجاح الإخباري عن موقع (0404) العبري.

واستهدف هذا القرار تحديد فعاليات مؤسسة البيت الشرقي في القدس الشرقية وغيرها من المؤسسات التي عارضت سياسة الاحتلال في القدس الشرقية.

وقال "أردان": "إنَّ قرار الإغلاق هذا هو رسالة إلى أهالي القدس الشرقية بأنَّ "إسرائيل" لن تتخلى عن سيطرتها على القدس الشرقية".

وزعم أنَّ السلطة الوطنية تحاول فرض سيطرتها على القدس الشرقية بطرق معقَّدة، من ضمنها تمويل هذه المؤسسات.

وأكَّد "اردان" على أنَّ الاحتلال لن يوفِّر أيَّة وسيلة من أجل فرض سيطرته على كامل أجزاء القدس، وإعلان القدس عاصمة لـ"إسرائيل".

يذكر أنَّ قوات الاحتلال لم توفِّر أيَّة وسيلة قمع من أجل تضييق الخناق على المواطنين الفلسطينيين في القدس الشرقية، وطردهم من منازلهم لكسب السيطرة الكامة على مدينة القدس المحتلة.