النجاح - أعرب مقدسيون من القوى الوطنية عن رفضهم للقاء أقامته السفارة الأميركية في القدس المحتلة لعدد من رجال أعمال فلسطينيين وأميركيين وإسرائيليين، مساء امس الأربعاء، عبر وقفة في المدينة.

واستجاب عدد من رجال الأعمال الفلسطينيين لدعوة النشطاء المقدسيين بعدم دخول الاجتماع استجابة للموقف الفلسطيني الرسمي الملتزم بمقاطعة الاجتماعات أو اللقاءات مع أي مسؤول أميركي، وذلك منذ اعتراف الرئيسي الأميركي ترمب بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال ونقل السفارة الأمريكية اليها.