النجاح - سلّمت سلطات الاحتلال، اليوم الثلاثاء، المواطن المقدسي عدي سنقرط، من حي رأس العامود ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، قراراً بإبعاده عن مدينة القدس إلى الضفة الغربية لمدة ستة شهور.

وكان الاحتلال أفرج، مساء الخميس الفائت، عن عدي سنقرط (متزوج وأب لطفلين) بعد أن أمضى 32 يوماً في زنازين تحقيق "المسكوبية" غرب القدس المحتلة، وحوّله للحبس المنزلي لمدة ثمانية أيام في منزل أنسبائه في البلدة القديمة، ومنعه من الالتقاء بوالده لمدة أسبوع كما منعه من السفر لمدة ستة أشهر، وفرضت عليه دفع مبلغ قدره 10 آلاف شيقل، بالإضافة لتوقيع اثنين من أقاربه على تعهدات مالية بقيمة 100 ألف شيقل.