النجاح - هدمت جرافات بلدية الاحتلال منزلا في حي بيت حنينا شمال مدينة القدس، فيما تمكنت عائلة من تجميد قرار هدم منزلها بعد محاصرته ومحاولة هدمه.

وأفادت مصادر محلية،  أن قوات كبيرة من الوحدات الخاصة والشرطة اقتحمت منطقة "طلعة حزما" ببيت حنينا، وحاصرت منزلا وشرعت بهدمه بعد إخراج قاطنيه وتفريغ بعض محتوياته.

وفي منطقة "الأشقرية" في بيت حنينا تمكنت عائلة الدرداوي /شوامرة من تجميد هدم منزلها بعد توجهها الى المحكمة والتي فرضت عليها دفع مبلغ قيمته 8 الآف شيكل للموافقة على طلب تأجيل الهدم. 

وأوضحت العائلة أن قوات الاحتلال برفقة الجرافات وطواقم البلدية اقتحمت منزلها بصورة مفاجئة، واعتدت على المتواجدين من النساء والأطفال بالدفع والضرب لاجبارهم على الخروج من المنزل واخلاء محيطه.

وأضافت العائلة أن المنزل تم بنائه منذ عام 2014، ويعيش فيه 7 أفراد، وتحاول العائلة ترخيصه الا ان البلدية ترفض طلبها.

وفي قرية العيسوية شرعت جرافات الاحتلال بتجريف طرقات مؤدية الى الأراضي الزراعية في الجهة الشرقية للقرية، وأوضح محمد أبو الحمص عضو لجنة المتابعة أن الأراضي المستهدفة مهددة بالمصادرة لصالح الحدائق الوطنية في القرية، وتقوم سلطات الاحتلال "البلدية وسلطة الطبيعة" بعمليات تجريف وهدم بين الحين والآخر لهذه الأراضي.