النجاح - رفعت قوات الاحتلال الإسرائيلي حالة التأهب في مدينة القدس المحتلة، وذلك عشية ذكرى يوم الأرض، التي تصادف غدا الجمعة، وتزامنا مع دعوات ما "منظمات الهيكل"، التي دعت إلى "إفراغ" المسجد الاقصى لصالح اليهود؛ بهدف تمثيل تقديم  "قرابين الفصح".

وكان الاحتلال أعلن عن اغلاق شامل للأراضي الفلسطينية من مساء اليوم الخميس، وحتى السابع من الشهر المقبل، لمناسبة "الفصح" العبري.

في المقابل، دعت القوى الوطنية والدينية في العديد من بلدات وأحياء مدينة القدس، وشخصيات مقدسية اعتبارية المواطنين الى شدّ الرحال الى المسجد الاقصى يوم غد، والحرص على أداء صلاة الفجر فيه، والرباط برحابه الطاهرة، والمشاركة في أداء صلاة الجمعة، والمزيد من الصلوات فيه، للذود عنه، والتصدي لأي محاولةٍ لاستهدافه.