النجاح -  واصلت قوات الاحتلال، اليوم الأحد، فرض حصارها العسكري على بلدة حزما شمال شرق القدس المحتلة واغلاق مدخلها الرئيسي بالمكعبات الاسمنتية.

واقتحمت البلدة ليلة امس، وشرعت بإطلاق وابل من الرصاص الحي والمطاطي والقنابل الحارقة والغاز السامة اتجاه المواطنين، في حين رد الشبان بالحجارة.

وكان الاحتلال أغلق مداخل بلدة حزما قبل يومين بدعوى أن حافلة مخصصة لنقل المستوطنين تعرضت للرشق بالحجارة خلال مرورها بالقرب من حزما.