النجاح - اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، على الشاب أيمن لطفي داري، في بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة، بالضرب المبرح.

وأوضح مراسلنا أن الاعتداء جاء خلال الاقتحام الواسع لقوات الاحتلال للبلدة.

وفي ذات الوقت اقتحمت قوات الاحتلال، مخيم شعفاط وسط المدينة من جهة الحاجز العسكري القريب من مدخل المخيم، وشرعت بإطلاق قنابل صوت حارقة وأخرى غازية سامة مسيلة للدموع.