النجاح - نظم أبناء مدينة القدس، اليوم الأربعاء، وقفة أمام محكمة الصلح التابعة للاحتلال، غربي مدينة القدس، احتجاجاً على ممارسات سلطة آثار الاحتلال في مقبرة باب الرحمة الملاصقة لجدار المسجد الأقصى الشرقي من جهة باب الأسباط، تزامناً مع جلسة في المحكمة تبحث اعتراض المواطنين.

وكانت طواقم تابعة لسلطتي الآثار والطبيعة التابعتين للاحتلال، اقتحمت المقبرة الإسلامية على مدار ثلاثة أيام الأسبوع الماضي، أزالت خلالها أشجارا في المقبرة ودنست عدداً من القبور.

وتعدّ مقبرة باب الرحمة من أقدم المقابر الإسلامية والتاريخية في بمدينة القدس المحتلة، ودُفن فيها عدد من الصحابة، من أبرزهم شداد بن أوس، وعُبادة بن الصامت، فضلا عن عدد كبير من شهداء المدينة وأبنائها.

وتسعى سلطات الاحتلال لوضع اليد على المقبرة لتهويد المنطقة بالكامل.