النجاح - أعرب مجلس شورى المفتين لروسيا الاتحادية، عن دعم قرار منظمة التعاون الإسلامي الذي يدعو للاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية.

جاء ذلك خلال بيان صادر عن المجلس، اليوم الثلاثاء، خلال انعقاد المؤتمر الخامس في قاعة المؤتمرات بالمسجد الجامع بموسكو وذلك بحضور أعضاء المؤتمر ورؤساء الإدارات الدينية المركزية في كافة جمهوريات الاتحاد الروسية، وكذلك رؤساء الجامعات والمعاهد بما فيها الأكاديمية الإسلامية في بولغار، والمعهد الروسي الإسلامي في قازان، والمعهد الإسلامي في موسكو.

وأكد المجلس أن القدس تبقى مدينة إسلامية وهي حق للمسلمين، حسب ما أكدته القوانين الدولية وقرارات اليونسكو التي اعتبرت أن المدينة المقدسة تراث خالص للمسلمين وحدهم دون غيرهم.

ودعا المجلس خلال المؤتمر المجتمع الدولي إلى العمل لحل النزاعات وايجاد حل سريع للقضية الفلسطينية وإعادة الحقوق للشعب الفلسطيني عبر إنهاء الاحتلال، وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.