النجاح - رجح السفير الفلسطيني لدى الأمم المتحدة رياض منصور أن يعقد مجلس الأمن غدا الأحد جلسة طارئة للتصويت على مشروع قرار بشأن اعتبار أميركا القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وقال منصور للصحفيين أمس الجمعة إنه من المتوقع أن يوضع مساء مشروع القرار بالحبر الأزرق، وهو ما يعني أنه يمكن التصويت على المشرع بعد 24 ساعة.

ورفض المندوب الفلسطيني الإفصاح عن مضمون القرار، مؤكدًا أن المشاورات بشأن الصياغة النهائية لمسودة القرار ما زالت مستمرة.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب أعلن في السادس من الشهر الجاري اعتراف بلاده بالقدس (بشقيها الغربي والشرقي) عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة الولايات المتحدة إلى المدينة المحتلة.

وكانت مصادر دبلوماسية فلسطينية وعربية غربية أفادت الأربعاء بأنه يجري العمل على إعداد مشروع قرار بمجلس الأمن ضد قرار ترمب لإظهار عزلة الولايات المتحدة بالمجلس.

غير أن الخطوة تواجه خطر استخدام الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) على مشروع القرار إذا لم توافق عليه.