النجاح - تستمر المسيرات المنددة بقرار ترامب باعتبار القدس عاصمة اسرائيل،  في كافة محافظات الوطن لليوم الثالث على التوالي، وسط مواجهات مع قوات الاحتلال التي تقمع المسيرات السلمية، وتهاجم المواطنين بالرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

القدس 

اعتقلت قوات الاحتلال أمين سر حركة فتح في سلوان بالقدس المحتلة أحمد العباسي عقب الاعتداء عليه بالضرب.

وأفاد نادي الأسير الفلسطيني اليوم الأحد، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت قرابة 150 مواطناً منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل مساء يوم الأربعاء 6 كانون الأول الجاري، خلال المسيرات المنددة بقرار ترامب، والمواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال. 

وأوضح نادي الأسير أن أعلى نسبة اعتقالات كانت في مدينة القدس باعتقال قرابة 40 مواطناً، بينهم أربع نساء أُفرج عنهن لاحقاً، تليها محافظة الخليل باعتقال قرابة 30 مواطناً، بينهم المعتقلة المصابة أسماء وريدات، والتي ما تزال تقبع في مستشفى "هداسا" الاحتلالي.

لحظة اعتقال قوات الاحتلال لعدد من الشبان في مقبرة باب الرحمة قبل قليل عقب الاعتداء عليهم.

بيت لحم

حيث أصيب العشرات من الشبان بحالات اختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، خلال المواجهات التي اندلعت على المدخل الشرقي لمخيم عايدة شمال بيت لحم.

وأفادت مصادر محلية،  بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت القنابل المسيلة للدموع والقنابل الصوتية صوب الشبان، الذين تظاهروا على مدخل المخيم، تنديدا بالقرار الأميركي بشأن القدس.

كما اعتقلت تلك القوات الفتى نايف ناجي أبو عكر (14 عاما) خلال المواجهات.

وفي السياق ذاته اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، مدرسة ذكور الخضر الثانوية، واندلعت مواجهات مع الطلبة.

وأفاد مصدر أمني، بأن اربعة جنود قاموا بطريقة تعسفية باقتحام المدرسة أثناء الدوام الرسمي وأجروا تفتيشا دقيقا .

وأشار المصدر الى ان قوات الاحتلال قامت بمضايقة الطلبة اثناء توجههم لمنازلهم بعد انتهاء الدوام، ما أدى لاندلاع مواجهات، اطلق خلالها الجنود قنابل الغاز والصوت، واصيب عدد من الطلبة بالاختناق.

الخليل

اندلعت مواجهات عنيفة في منطقة باب الزاوية، بين الشبان وقوات الاحتلال. 

أفاد الهلال الاحمر أن طواقمه تعاملت مع 3 اصابات بالرصاص المطاطي في مواجهات العروب احداها بالرأس.

وفي سياق متصل أصيب العشرات من الطلبة بحالات اختناق، اليوم الأحد، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي بغزارة، داخل حرم جامعة فلسطين التقنية/ فرع العروب.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اقتحمت حرم الجامعة، وأطلقت عشرات قنابل الغاز نحو الطلاب، ما أدى إلى اصابة العشرات بحالات اختناق، وما زالت المواجهات مستمرة.

وأضافت المصادر ان قوات الاحتلال منعت طلاب الجامعة من تنظيم مسيرة طلابية نحو شارع القدس الخليل، وهددتهم بالقمع واقتحام الجامعة في حال الوصول لبواباتها.

وفي سياق متصل أفادت شهود عيان أن جنود الاحتلال استولوا  على أسطح 3 منازل في بلدة تقوع.

طولكرم

أصيب عدد كبير من طلبة جامعة فلسطين التقنية خضوري، ومدارس الذكور غرب مدينة طولكرم، بالاختناق جراء إطلاق جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة ورش المياه العادمة على طلبة ومباني الجامعة.

وأفادت مصادر محلية،  بأن المواجهات تجددت ظهر اليوم الأحد، بين الشبان وقوات الاحتلال التي كثفت من تواجدها في محيط الجامعة من الجهة الغربية، عقب وقفة احتجاجية نظمها مجلس اتحاد الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية، ضد قرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأخلت إدارة مدارس طولكرم الصناعية الثانوية، وطه حسين الأساسية، وأجنادين الأساسية وإحسان سمارة الثانوية من الطلبة، بعد إصابة العشرات منهم بالاختناق، حيث قامت طواقم الإسعاف التابعة للهلال الأحمر بتقديم العلاج لهم ميدانيا.

وما زالت المواجهات مستمرة حتى اللحظة.

اخلاء مدرستي اجنادين وطه حسين مع اشتداد المواجهات غرب مدينة طولكرم.

رام الله 

وفي مدينة رام الله أندلعت  مواجهات على المدخل الشمالي لمدينة البيرة بين الشبان وقوات الاحتلال.

الداخل المحتل

تظاهر نحو 30 طالبا من فلسطينيي الداخل المحتل، اليوم الأحد، أمام المدخل الرئيسي لجامعة تل أبيب احتجاجا على القرار الأميركي بشأن القدس.

ورفع المتظاهرون  الأعلام الفلسطينية ورددوا شعارات "القدس عربية"، "بالروح بالدم ستعود فلسطين".

صلوات في كنائس رام الله ومسيرتان بنابلس وبيت لحم نصرة للقدس ومقدساتها 

أقامت كنائس محافظة رام الله، قداسا وصلوات نصرة للقدس، ورفضا لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالاعتراف في القدس عاصمة لإسرائيل، كما نظمت الطوائف المسيحية في نابلس وبيت لحم مسيرتين احتجاجيتين بهذا القرار.

وقال راعي كنيسة اللاتين في رام الله جمال خضر، رفعنا صلوات لمناسبة أعياد الميلاد، للتعبير عن رفضنا للقرار الأميركي، بمشاركة عدد كبير من المصلين، بحضور البطريرك اللاتين السابق ميشيل صباح، وتناولنا الظلم الواقع على القدس منذ أكثر من 100 عام، ورفض القرار الأميركي المجحف بحق الشعب الفلسطيني.

وتابع "كافة الكنائس في الضفة الغربية توافقت على التركيز على القدس في القداس، والصلاة من اجلها، ايمانا منا بالحق والارث الفلسطيني".

وأشار إلى أن القرار الأميركي ينافي قوة رسالة المحبة والسلام التي تشمل العدل، مشيرا الى ان الجهود مبذولة بالتواصل مع الكنائس في العالم للاعتراف بدولة فلسطين، لافتا الى انهم تلقوا ردودا إيجابية من الكنائس التي عبرت عن رفضها للاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ولفت الى ان رؤساء الكنائس المسيحية في القدس قدموا في وقت سابق من القرار بيانا للرئيس الأميركي ترامب تحدثوا فيه عن رفضهم لأي تغيير لواقع القدس.

كما نددت الطوائف المسيحية في محافظة نابلس، بقرار الرئيس الأميركي، خلال مسيرة، نظمتها الطوائف اليوم الأحد، انطلقت من أمام كنيسة بشارة السيدة العذراء في مدينة نابلس، مؤكدة عروبة القدس، وهي عاصمة فلسطين الأبدية.

وشارك في المسيرة محافظ نابلس أكرم الرجوب، وعدد من رجال الدين المسيحيين، والمسلمين، وممثلين عن الفعاليات الوطنية والرسمية في المحافظة، مؤكدة عروبة القدس، وهي عاصمة فلسطين الأبدية.

وقال الرجوب، "يجب على الجميع أن يتذكر دائما انه لا فرق بين مسيحي ومسلم؛ الا بالانتماء لفلسطين، ونحن نتحدث عن المواطن الفلسطيني، واليوم يتجلى الانتماء للشعب والأرض، ونرفض القسمة، والتفرقة، ونعبر عن الانتماء لفلسطين بالأداء، والسلوك، والنضال"،  مؤكدة أن بالوحدة باستطاعة الجميع مواجهة ما يصبو له المحتل.

بدوره، قال الأب يوسف سعادة راعي الكنيسة الكاثوليكية في نابلس، كنت دائما أردد انا لست مسيحيا ولا مسلما، انا فلسطيني، وعلى الجميع أن يعي أنه لا فرق بين الفلسطينيين كلهم موحدون لأجل فلسطين".

سلفيت 

اندلعت مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال شمال سلفيت عقب مسيرة رافضة لقرار ترامب.

غزة

وفي قطاع غزة، اصيب فتى بحالة اختناق، جراء اطلاق قوات الاحتلال الاسرائيلي قنابل الغاز المسيل للدموع، تجاه العشرات من طلاب المدارس قرب الحدود الشرقية لخانيونس جنوب قطاع غزة.، واصيب قبل قليل مواطن برصاص الاحتلال شرق غزة، فيما امتدت المواجهات لشرق جباليا.

ووصل عشرات الفتية الى بلدة خزاعة بخانيونس، وبدأوا برشق جنود الاحتلال الاسرائيلي بالحجارة، في اطار التعبير عن رفضهم للقرار الامريكي باعتبار القدس عاصمة لاسرائيل.

وافادت مصادر محلية قبل قليل أن قوات الاحتلال تطلق النار بشكل مكثف تجاه المتظاهرين قرب موقع ناحل العوز شرق غزة.

هذا وأعلن المتحدث باسم وزارة الصحة أسامة النجار، اليوم الأحد ، أن حصيلة الإصابات في صفوف المواطنين خلال المواجهات مع قوات الاحتلال منذ إعلان الرئيس الأميركي القدس عاصمة لإسرائيل، بلغت أكثر من 1250 اصابة، بينها 150 بالرصاص الحي.