النجاح - اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الجمعة، الطفل المقدسي محمد السعو (10 سنوات) واثنين من الأجانب، عقب اعتدائها على متضامنين بخيمة اعتصام أقامتها عائلة شماسنة أمام منزلها الذي طُردت منه فجر الثلاثاء الماضي، وتحول لبؤرة استيطانية.

وكانت قوة كبيرة ومعززة من جنود وشرطة الاحتلال هاجمت المعتصمين من مواطنين وأجانب بخيمة الاعتصام، واعتدت بالضرب المبرح عليهم قبل اعتقال الطفل ومتضامنين.

وكان مواطنون نظموا صلاة الجمعة في خيمة اعتصام عائلة شماسنة أعقبها مؤتمر صحفي لعدد من الشخصيات المقدسية، استنكرت خلاله سياسات الاحتلال الهادفة لطرد المواطنين من منازلهم لصالح إقامة حي استيطاني كبير في المنطقة.
كما و اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على أحد حراس المسجد الأقصى المبارك، ومجموعة من السياح الأتراك، مساء اليوم الجمعة.

ونقل مراسلنا عن شهود عيان أن جنود الاحتلال رشّوا غاز الفلفل الحارق على مجموعة من السياح الأتراك وعلى حراس "الأقصى" بعد رفع سائحة تركية العلم الفلسطيني لتتصور به في باحات الأقصى المبارك.