النجاح - الحكومة على لسان الناطق الإعلامي باسمها طارق رشماوي، الإجراءات التي تقوم بها سلطات الإحتلال بحق أبناء شعبنا في مدينة القدس والتي كان آخرها ما قامت به بالأمس بطرد عائلة شماسنة من منزلها الذي تسكنه منذ العام 1964 في منطقة "كبانية أم هارون"في حي الشيخ جراح في مدينة القدس.

وأضاف رشماوي في بيان صحفي، اليوم الأربعاء، أنّ هذه الإجراءات التي تقدم عليها سلطات الإحتلال بشكل يومي ومتكرر هي جرائم بحق أبناء شعبنا وتجاوز لكافة قرارات الشرعية الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية والتي كان آخرها قرار مجلس الأمن رقم 2334.

المجتمع الدولي وكافة المؤسسات الدولية بإتخاذ خطوات رادعة وحاسمة تمنع الإحتلال من إرتكاب المزيد من الجرائم بحق أبناء شعبنا، مشددا على أن إستمرار إرتكاب هذه الجرائم والتجاوزات من شأنه تعطيل كافة الجهود الدولية الرامية لإحياء عملية السلام.

وأكد الناطق الإعلامي أن الحكومة ستواصل كافة الجهود التي تبذلها في تعزيز صمود أبناء شعبنا وتحديداً في مدينة القدس وصولاً الى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.