النجاح - دعت المرجعيات الدينية في مدينة القدس، المقدسيين خاصة وأهل فلسطين عامة إلى شد الرحال إلى الأقصى بشكل مستمر، خاصة يوم الثلاثاء 29/8/2017 بهدف إعمار الأقصى والحفاظ عليه، وصد أي اعتداء محتمل يمكن أن يتعرض إليه الأقصى.

وحيّت المرجعيات الدينية الشعب الصابر والمرابط في فلسطين وفي مدينة القدس بشكل خاص.

وقالت المرجعيات: إنَّ القرار الصادر عن الحكومة الإسرائيلية اليمينية المتطرفة بالسماح لأعضاء الكنيست باقتحام الأقصى، هو قرار استفزازي غير شرعي وغير قانوني وغير إنساني، وهو صادر عن سلطة غير مسؤولة، فالأقصى للمسلمين وحدهم.

وقالت المرجعيات: إنَّ التجاوزات والاعتداءات الاحتلاليّة لم ولن تكسب اليهود أيّ حق في المسجد الأقصى المبارك.

وجاءت دعوة المرجعيات في الوقت الذي قرَّرت فيه الشرطة الإسرائيلية تنفيذ ما وصفته بقرار المستوى السياسي الإسرائيلي بالسماح لأعضاء الكنيست بـ"دخول" باحات المسجد الأقصى اعتبارًا من يوم الثلاثاء.

ويُشار إلى أنَّ عددًا من أعضاء الكنيست المتطرفين يستعدون ليكونوا أوَّل من سيدخل المسجد الأقصى، وستراقب الشرطة الإسرائيلية ردود فعل الفلسطينيين على هذه الزيارات، وسط تقديرات لدى أوساط إسرائيلية أنَّها قد تؤدي إلى توتير الأوضاع مجدّدًا في المسجد الأقصى، خاصة بأنَّ الجمعة القادمة سيشهد أوَّل أيام عيد الأضحى المبارك، وكذلك لقرب الأعياد اليهودية التي ستبدأ الشهر القادم، والتي يرافقها دعوات مختلفة من متطرفين يهود لاقتحام المسجد الأقصى.