النجاح - قالت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا)، إنها تشعر بالقلق حيال الآثار الإنسانية المترتبة على التهديد الإسرائيلي بإخلاء عائلة شماسنة من منزلها في الشيخ جراح بالقدس الشرقية، ودعت السلطات الإسرائيلية لإعادة النظر في قرارها.

وقال الناطق الرسمي للأونروا كريستوفر غانيس، في بيان اليوم الثلاثاء، إن أفراد عائلة شماسنة هم لاجئون من فلسطين وهم سكان قديمون في القدس الشرقية التي تعدّ منطقة محتلة ومتضررة جراء التوسع الاستيطاني المستمر خلافا لأحكام القانون الدولي.

وأضاف: "إنه لأمر يبعث على القلق البالغ أن تتعرض عائلة لاجئة من فلسطين عانت بالفعل من عدة حالات من النزوح، لإذلال كهذا ناتج عن الإخلاء القسري".