النجاح - أعلن جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) عن مصادرة أكثر من 100 ألف شيقل خلال عمليات مداهمة نفذها الليلة الماضية بأحياء بالقدس المحتلة بزعم أنها تتبع لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وادعى "الشاباك" أن الأموال أرسلتها حركة حماس من قطاع غزة لمنفذي عمليات بالقدس بمن فيهم والد الشهيد حسن مهاني من بيت حنينا وهو أحد منفذي عملية الطعن التي وقعت بشهر أكتوبر من العام 2015 في "بسغات زئيف" وأصيب فيه إسرائيليان.

في حين جرى مصادرة أموال من والدة الشهيد طارق أبو عرفة وهو من سكان رأس العامود أحد المشاركين في عملية خطف وقتل الجندي "نحشون فاكسمان" عام 1994.

بينما قالت شرطة الاحتلال إن الحملة استهدفت ثمانية منازل لمنفذي عمليات، وجرى العثور على مبالغ مالية تصل إلى أكثر من 100 ألف شيقل.