النجاح - اقتحم 209 مستوطنين، بعد ظهر اليوم الثلاثاء، المسجد الاقصى، ليصل عدد المقتحمين للمسجد اليوم إلى 1079 مستوطنا، بحراسات غير مسبوقة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وكان 870 عنصرا من عصابات المستوطنين اقتحموا الأقصى صباحا، استجابة للدعوات التي أطلقتها ما تسمى "منظمات الهيكل المزعوم"، لحشد أكبر عدد ممكن من المستوطنين لاقتحامات جماعية مكثفة للمسجد الأقصى، لمناسبة ما يسمى ذكرى "خراب الهيكل"، أو التاسع من آب العبري.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال حوّلت القدس، خاصة بلدتها القديمة ومحيطها الى ثكنة عسكرية، لحماية عصابات المستوطنين خلال المسيرات التي ستنظمها مساء اليوم وتخترق القدس القديمة باتجاه باحة حائط البراق (الجدار الغربي للمسجد الاقصى) على أن تنطلق مسيرات أخرى من باحة البراق باتجاه أبواب القدس القديمة ومحيط أبواب الاقصى.

وكانت سلطات الاحتلال أعلنت أنها ستغلق العديد من شوارع وطرقات القدس والبلدة القديمة في ساعات ما بعد عصر اليوم، لتسهيل حركة عصابات المستوطنين وحماية مسيراتهم، التي عادة ما تصاحبها هتافات عنصرية قرب بوابات البلدة القديمة.