النجاح - تعقد منظمة التعاون الإسلامي الثلاثاء المقبل، اجتماعاً طارئاً للجنة التنفيذية على مستوى وزراء الخارجية بالدول الأعضاء، في مدينة إسطنبول التركية لبحث الأوضاع في القدس.

وأفادت منظمة التعاون الإسلامي في بيان لها اليوم الأحد، إن الاجتماع سيبحث متابعة دعم المقدسيين، لتمكينهم من الصمود والحفاظ على هويتهم، وصون المقدسات الإسلامية في مدينة القدس، في ظل التطورات الأخيرة التي سعت لوضع قيود على دخول المسجد الأقصى.

وأضافت أن الاجتماع سيوجه رسالة موحدة من قبل دول العالم الإسلامي إلى المجتمع الدولي، تطالبه بضرورة إلزام إسرائيل باحترام قرارات الشرعية الدولية واتفاقيات جنيف وجميع القرارات المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وبخاصة القدس التي تعد جزءاً لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967.