النجاح - فتح الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، باب المطهرة، وهو أحد الأبواب المؤدية إلى الحرم القدسي وباحات المسجد الأقصى في البلدة القديمة في القدس.

وكان المئات من المقدسيين اعتصموا، مساء السبت، قبالة باب المطهرة احتجاجاً على استمرار إغلاقه من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

 وتراقب دائرة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس، مدى التزام شرطة الاحتلال بعد إعادة فتح أبواب المسجد الأقصى والسماح للمصلين بالدخول إليه.

أعادت شرطة الاحتلال، أول من أمس الجمعة، فتح أبواب المسجد أمام المصلين بعد أسبوعين من فرض قيود على دخوله، ودخل عشرات آلاف المصلين المسجد للصلاة والاحتفال بإعادة افتتاحه.

وأدى آلاف الفلسطينيين أمس صلاة الفجر في المسجد الأقصى، ولكن لوحظ أنَّ باب المطهرة في المسجد والذي يفضي إلى المرافق الصحية، بقي مغلقًا.

وقالت مصادر في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس: إنَّ اتصالات تجري مع الشرطة الإسرائيلية من أجل إعادة فتح الباب في الجدار الغربي للمسجد.