النجاح - طالب نواب اردنيون بضرورة تدخل الحكومتين الأردنية والفلسطينية للضغط على البطريرك الأرثوذكسي في القدس كيريوس ثيوفيلوس وأعوانه لإلغاء صفقة بيع ما يزيد عن 500 دونم من الوقف المسيحي الأرثوذكسي لمستثمرين يهود ضاربا بعرض الحائط كل التعهدات والالتزامات التي قطعها سابقاً على نفسه وامام جهات اعتبارية موزونة، بحسب ما جاء في بيان صادرعن النواب.

 نص البيان 

"آن الأوان أن نضع حدا للاستهتار بالوقف المسيحي الأرثوذكسي في القدس،  من باب المسؤولية الأخلاقية كنواب عن الشعب الأردني وحماية للمقدسات بصفة عامة والوقف المسيحي الأرثوذكسي بصفة خاصة وما يتعرض له من تفريط وبيع على يد غير مؤتمنة متمثلة بثيوفلوس وأعوانه اليونانيين فإننا نؤيد ما جاء في البيان الصادر عن المجلس المركزي والشباب العربي الأرثوذكسي وضرورة تدخل الحكومتين الأردنية والفلسطينية للضغط على ثيوفلوس وأعوانه لإلغاء صفقة بيع ما يزيد عن 500 دونم من الوقف المسيحي الأرثوذكسي لمستثمرين يهود دون وازع من ضمير وضاربا بعرض الحائط كل التعهدات والالتزامات التي قطعها سابقاً على نفسه وامام جهات اعتبارية موزونة.

تأكيدا على الثوابت الوطنية الفلسطينية فإن محاولة التفريط ولو بجزء من تراب فلسطين لصالح الاحتلال يشكل خيانة عظمى للوطن ولقضية شعب ما زال يقاوم المحتل لنيل استقلاله وحريته.

إن أسوء ما يكون أن يأتي هذا التفريط من رجل دين وثق به الشعب، لذا فاننا اذ نؤكد على ما جاء في البيان فإننا نرفض اي محاولات لجهة التفريط بحقوق الشعب الفلسطيني لصالح الاحتلال".