نهاد الطويل - النجاح - إلمح رئيس لجنة فلسطين النيابية في مجلس النواب الأردني المحامي يحيي السعود إلى وجود اتصالات على أعلى المستويات بين الأردن وإسرائيل لوقف اقتحامات المستوطنين في العشرة الأواخر من رمضان المبارك.
وأكد السعود في تصريح مقتضب لـ"النجاح الإخباري" الثلاثاء أن رسائل الاحتجاج الرسمية التي قدمها الأردن لدى الاحتلال  تدلل على جهود تبذل في هذا السياق حيث عبرت مذكرات الاحتجاج خلال الأونة الأخيرة بشكل واضح عن رفض الأردن للممارسات العدوانية بحق الاقصى وطالبه فيها بوقف فوري للاقتحامات الاستفزازية بحراسة شرطية  في داخل باحة الحرم القدسي.
في السياق، زعمت شرطة الاحتلال بأنها أغلقت منذ أمس الاثنين باب المغاربة بوجه الزوار من اليهود والاجانب الذين اعتادوا الدخول في جولات بمرافقة الامن الإسرائيلي الى باحة الحرم القدسي خلال أيام الاسبوع.
وقرر الاحتلال وفقا لما نشرته وسائل اعلامه منع دخول اليهود والأجانب لباحات الأقصى اعتبارًا من أمس الاثنين وحتى يوم الخميس المقبل، بما يشمل يومي الجمعة والسبت اللذين تحظر فيهما الاقتحامات. 
وجاء القرار الإسرائيلي بعد موجة انتهاكات خطيرة شهدها الحرم القدسي الأحد الماضي، في أعقاب دخول مجموعة من المستوطنين برفقة القوات الخاصة بأعداد كبيرة الى الحرم القدسي، والمواجهات التي وقعت مع المصلين المسلمين والمعتكفين فيه وبالمصلى القبلي، ما أدى لعدد من الإصابات.
ويواصل الاحتلال اجراءاته التعسفية وحصاره لمنطقة باب العامود لليوم الرابع على التوالي، وذلك في أعقاب مقتل مجندة واستشهاد ثلاثة شبان مساء الجمعة الماضي.