النجاح - قدم رئيس حزب البيت اليهود نفتالي بينت، إلى جانب رئيس الكتلة البرلمانية للحزب نفسه شولي موعلم اليوم الأحد، إلى سكرتارية الكنيست مشروع قرار يقضي بتعديل القانون الأساسي المعروف باسم "القدس عاصمة اسرائيل".

ويطالب مشروع بينت بتعديل القانون القائم حاليا، إذ يحتاج كل قرار سياسي يتعلق بالقدس وتقسيمها إلى موافقة 80 عضو كنيست وليس موافقة الاغلبية العادية كما هو نص القانون القائم حاليا.

وينص القانون الأساسي الخاص بالقدس، على أن القدس لن تسلم إلى أي جهة أجنبية سواء كان هذا التسليم سياسي أو سلطوي وهذا القانون يسري أيضاً على الحدود البلدية للقدس.