النجاح - اندلعت اليوم مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان في قريتي العيسوية وأبو ديس ومخيم شعفاط بمدينة القدس المحتلة، وافاد شهود عيان أن مواجهات عنيفة شهدتها قرية أبو ديس شرق مدينة القدس استمرت عدة ساعات، كما شهدت العيسوية مواجهات متفرقة في شوارعها، إضافة الى مواجهات عنيفة في مخيم شعفاط عصر اليوم.

ففي بلدة ابو ديس أوضح الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية هاني حلبية أن المواجهات في البلدة استمرت عدة ساعات، وذلك عقب اقتحام قوات الاحتلال القرية في حافلة كبيرة مستهدفة منزل الشاب أسامة نبيل بدر، وخلال ذلك قامت باعتقال والده نبيل بدر 65 عاماً بصورة استفزازية، مما أدى الى اندلاع مواجهات في محيط منزله ثم امتدت الى شارع الجامعة في البلدة، وأوضح أن القوات اقتحمت محيط خيمة التضامن مع الاسرى المضربين عن الطعام وألقت باتجاهها القنابل الصوتية والغازية.

وأكد الهلال الأحمر الفلسطيني أن شابين أصيبا بالرصاص الحي خلال مواجهات أبو ديس، إضافة الى اصابات بحالات اختناق.

من جهته قال المحامي بسام بحر رئيس لجنة الدفاع عن أراضي قرية أبو ديس أن سلطات الاحتلال صعدت من اقتحاماتها لقرية أبو ديس بالتزامن مع بدء معركة الأمعاء الخاوية، في محاولة منها لقمع ومنع أي فعالية تضامنية في هذه القرية والقرى المحيطة بها، فأصبحت الاقتحامات للقرية بصورة شبه يومية إضافة الى تنفيذ اعتقالات متفرقة واستهداف الشبان بالرصاص الحي.

وفي قرية العيسوية اقتحم الجنود شوارع القرية ولا تزال القوات متواجدة بكثافة في شوارعها لمنع فعاليات التضامن مع الاسرى المضربين عن الطعام كما أوضح محمد أبو الحمص عضو لجنة المتابعة في قرية العيسوية.

وأضاف أبو الحمص أن مواجهات متفرقة شهدتها القرية، عقب اقتحامها والانتشار في شوارعها واعتلاء أسطح بعض البنايات المرتفعة.

وتابع أبو الحمص :" قام الجنود بعمليات تفتيش للمنازل السكنية واقتحامها بطريقة استفزازية دون الاكتراث لوجود الأطفال والنساء، كما تم توقيف المركبات والشبان وتفتيشهم."

وفي مخيم شعفاط انطلقت مساء اليوم مسيرة شموع باتجاه قرية عناتا، تضامنا مع الاسرى.

وشهدت شوارع المخيم عصر اليوم مواجهات عنيفة، أدت الى اصابة ثلاثة شبان واعتقال ثلاثة آخرين، كما صادرت قوات الاحتلال بسطة لأحد التجار عند مدخل المخيم وحررت المخالفات للمركبات، كما أوضح ثائر فسفوس الناطق باسم حركة فتح في مخيم شعفاط.

وأضاف فسفوس أن قوات الاحتلال استخدمت الأعيرة المطاطية والقنابل الغازية بصورة عشوائية، خلال المواجهات التي اندلعت في المخيم واستمرت عدة ساعات.