النجاح - حذرت دائرة شؤون القدس في منظمة التحرير الفلسطينية اليوم، من المخططات الاحتلال، التي بدأت اسرائيل في تسريبها لوسائل الاعلام كمخططات مدعومة من قبل حكومة بنيامين نتنياهو وقيد التنفيذ.

وحذرت الدائرة في بيان لها من خطورة المخطط الذي أعلنت عنه بلدية الاحتلال الاسرائيلي لبناء عشرة آلاف وحدة استيطانية في منطقة مطار قلنديا، مذكرة بأن هذا المخطط سبق أن جمدته حكومة الاحتلال الاسرائيلي في المرحلة السابقة خلال فترة رئاسة بارك أوباما لأميركا، بينما تعمل اليوم لإعادة العمل لوضع هذا المشروع الخطير موضع التنفيذ.

وقال البيان: من المعروف كذلك أن منطقة قلنديا هذه كانت تستخدم كمطار فلسطيني في المرحلة السابقة حينما كانت الضفة الغربية تابعة للأردن، وفي حالة تنفيذ هذا المشروع الخطير فإنه سيعزل شمال القدس عن محيطه الفلسطيني في سياق المخطط الاسرائيلي لفصل القدس عن محيطها الضفة الغربية.

وتطرق البيان أيضا إلى إعلان الحكومة الإسرائيلية عن مصادرة أراضٍ فلسطينية في رأس العامود مساحتها دونم ونصف لإقامة مبنى ديني يهودي لزوار المقبرة اليهودية في جبل الزيتون، وكمكان لاجتماعاتهم مقابل المسجد الاقصى المبارك، وستشكل هذه المشاريع في إطار المخطط الاسرائيلي العام، عملية عزل تام للقدس وللمسجد الأقصى المبارك عن محيطها الفلسطيني.

وتابع: إن دائرة شؤون القدس إذ تحذر من مخاطر هذه المخططات الاحتلالية الاجرامية التي تستهدف القدس أرضاً ومقدسات ومواطنين فإنها تؤكد أن مصير هذه المخططات هو الفشل التام، وأن ثبات أهلنا في وجه هذه الحملات هو الضمانة التي ستتكسر عليها مخططاتهم، أمام صمود شعبنا وثباته على حقوقه الوطنية الكاملة في أرضه ومقدساته.