النجاح - أصيبت سيدة مقدسية بجروح خطيرة في وجهها، خلال تواجدها في منزلها بقرية العيسوية، مما أدى إلى فقدانها عينها اليسرى، وإصابتها بكسور داخلية في الجمجمة.

وحدث ذلك خلال اقتحام قوات الاحتلال حارة عبيد بقرية العيسوية، عند نشوب مشادات بين الجيران في المنطقة، وإطلاقها الأعيرة المطاطية بصورة عشوائية مما أدى إلى إصابة السيدة فاطمة محمود عبيد (52 عاماً).

ونُقلت عبيد إلى مستشفى هداسا العيسوية وعُولجت أوليا، وحُولت فيما بعد إلى مستشفى هداسا "عين كارم"، وأعلم الأطباء المصابة بأنها تحتاج لعمليات جراحية.