النجاح - جدد عشرات المستوطنون المتطرفون والمرشدون اليهود صباح اليوم، اقتحامهم لباحات المسجد الأقصى المبارك دخولا من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة، وذكر مسؤول العلاقات العامة والإعلام بدائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس فراس الدبس، أن 35 مستوطنًا و40 مرشدا سياحيا اقتحموا المسجد خلال ساعات الصباح.

ونشرت شرطة الاحتلال وحداتها الخاصة وقوات التدخل السريع في باحات الأقصى، من باب توفير الحماية للمقتحمين، بعد فتحها باب المغاربة في وجههم عند الساعة السابعة صباحا.

وأشار إلى أنه خلال الاقتحام قدم المرشدين شروحات للمقتحمين عن أسطورة "الهيكل" المزعوم ومعالمه، في حين استمرت قوات الاحتلال بفرض قيودها على المصلين لمنعهم دخول الأقصى، واحتجزت بطاقاتهم الشخصية، وفتشت حقائبهم.

واحتجاجا على استمرار الاقتحامات، توجه عشرات المصلين من أهل القدس وأراضي ال48 صباحا إلى المسجد، وتوزعوا في حلقات العلم وقراءة القرآن، مطلقين التكبيرات.

يشار إلى أن المسجد الأقصى يتعرض يوميا باستثناء الجمعة والسبت، لاقتحامات وانتهاكات المستوطنين والجماعات المتطرفة، وسط إجراءات تفرضها سلطات الاحتلال على الفلسطينيين لمنعهم الدخول إلى الأقصى المبارك.