النجاح - أدانت جامعة الدول العربية مصادقة لجنة التشريع التابعة لحكومة الاحتلال، على الصيغة المُعدلة لمشروع سن قانون منع رفع الأذان، في القدس.

وشدد بيان الجامعة اليوم، على أن هذا يعني فرض سياسة الأمر الواقع على الأرض بمنطق القوة، مؤكدا أن هذه السياسات ستعرقل فرص التوصل الى حل سلمي وسلام عادل في المنطقة على أساس حل الدولتين، ما من شأنه أن يجر المنطقة إلى المزيد من التوتر والفوضى.

وأضافت أن استمرار اسرائيل سن قوانين وتشريعات ومسها العلني بالمواطنين، يكشف الوجه الحقيقي لحكومة الاحتلال، واستهتارها بالأعراف والقوانين الدولية التي تكفل حرية ممارسة الشعائر الدينية وحرية العبادة لكافة الأديان دون تمييز أو إقصاء.

وحمل البيان، إسرائيل المسؤولية الكاملة عن تبعات هذا القانون، وطالبت المجتمع الدولي بضرورة التحرك للوقف الفوري لسياسات اسرائيل.