نابلس - النجاح - أعلن مستشفى النجاح الوطني حصوله  على شهادة الاعتماد الدولية المشتركة في جودة الخدمات الصحية وسلامة المرضى من اللجنة الدولية Joint Commission International كأول مركز أكاديمي طبي معتمد فلسطينياً.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر مستشفى النجاح الجامعي، بحضور مختلف وسائل الإعلام.

وذكر مدير العلاقات العامة في جامعة النجاح أ. خالد الحسيني ممثلا عن رئيس مجلس أمناء مستشفى النجاح، أن هذه الشهادة حصلت عليها المستشفى بعد جولة من التقييم قامت بها لجنة الاعتمادية الدولية المشتركة لجودة الخدمات الصحية (Joint Commission International) في مستشفى النجاح الوطني الجامعي.

ولفت إلى أن جولة التقييم استمرت مدة خمسة أيام قامت من خلالها اللجنة المكونة من أربعة محكمين دوليين مختصين في مجال تقييم المستشفيات بتفقد إجراءات المستشفى حسب منظومة تتكون من 1,260 معيار.

وأوضح أن المعايير تتلخص في ثلاثة محاور، وهي: المحور الأول يتعلق برعاية وسلامة المرضى بشكل مباشر، والمحور الثاني يتمحور حول المنظومة الادارية للمستشفى، أما المحور الثالث فهو متعلق بمعايير تدريب وتطوير الطلبة بالإضافة إلى البحث العلمي.

من جهته أكد الرئيس التنفيذي لمستشفى النجاح د. كمال حجازي أن هذا الانجاز والنجاح يسجل للجميع، حيت تم وضع مجهود عظيم شارك فيه 650 موظفا من المستشفى، إضافة إلى المتطوعين وطلبة الجامعة وجميع كوادر الجامعة شاركت في تحقيق هذا الانجاز.

وأوضح د. حجازي أن ذلك ينبع من التزام وتصميم المستشفى ممثلاً بمجلس الأمناء وجميع الموظفين لتقديم أفضل الخدمات للمرضى وذويهم، والحفاظ على سلامة المرضى في بيئة صحية تعليمية مميزة.

وتابع أن الهدف الأكبر للمستشفى هو سلامة المرضى أولا، بحيث يدخل الرعاية الصحية ويخرج سليما معافى.

وأكد الحسيني أن هذا الإنجاز يرسخ موقع المشفى كصرح طبي متطور ومميز في فلسطين، وكذلك دور جامعة النجاح الوطنية المميزة في تطوير وتنمية المجتمع الفلسطيني حسب أفضل المعايير الدولية، مؤكدا " أن هذه بداية المطاف في مرحلة جديدة في المستشفى من أجل تعزيز الخدمات الطبية المقدمة للمرضى، والتميز في تقديمها".

وتابع: إن هذه تجربة مهمة للجميع، حيث تعلمنا الكثير من خلال الاقتراحات والأفكار المقدمة، والتي أبرزت المساهمات الإبداعية والمهنية المتميزة للمستشفى بجهود حثيثة بذبها كافة العاملين في المستشفى.

واشاد الحسيني، بالإنجاز النوعي الذي حققه المستشفى والذي يعكس تضافر الجهود المشتركة ما بين الطواقم العاملة في المستشفى والجامعة، شاكراً كل من ساهم في الحصول على هذا الاعتماد.

وأضاف: نحن ننظر إلى الأمام مدعومين بالتصميم، والإرادة والطاقة الإبداعية والايجابية، وتحقيق الأهداف التي نحددها، وعملاً ملموسا حقيقيا أمام شعبنا الفلسطيني، لأننا نعتز بالانتماء لهذا الشعب، ونفخر بخدمته.

وشدد الحسيني على الالتزام من أجل تقديم الأفضل لمرضانا، وأفضل الخدمات الطبية لشعبنا الفلسطيني، والاستمرار والتواصل في مسيرة النجاح والتميز التي واكبت مسيرة جامعة النجاح الوطنية خلال العقود الماضية.

وأعرب الدكتور حجازي عن فخره بهذا الإنجاز، والذي يعكس مدى عمق التزام المستشفى التام بهذه المعايير حسب ما قررته لجنة التقييم الدولية، ليكون المستشفى بهذه الخطوة أحد أهم المرافق الطبية التي تنضم للمرافق الطبية الفلسطينية المعتمدة من اللجنة في مجال جودة الخدمات الصحية، وينفرد ليكون الرائد والوحيد المعتمد كمركز طبي أكاديمي في فلسطين.