النجاح - ضمن سياسة جامعة النجاح الوطنية، لاعتماد برامج أكاديمية جديدة، تواكب العصر والتطور وتلبي احتياجات المجتمع وسوق العمل، تتميز الجامعة مؤخرا بطرح برنامج ماجستير في الذكاء الاصطناعي.

 عميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في جامعة النجاح د.سامر العرندي ومنسق برنامج الذكاء الاصطناعي د.أنس طعمة، تحدثا اكثر حول هذا البرنامج، واسباب طرحه، خلال لقاء عبر البرنامج الصباحي "هوانا الوطن" عبر فضائية النجاح.

حيث اكدا ان من اهم الاسباب وجود كم هائل من المعلومات والتي تمثل مصدر ثري، لذلك يتم تحليلها والاستفادة، ويتم محاولة إيجاد طريقة لفهم عقل الإنسان و كيف يحلل و يفسر هذه المعلومات،  وهذا يؤدي إلى وجود استنتاجات عديدة ليتم استخدامها في صناعة القرار.

ولبرنامج الذكاء الاصطناعي عدة مجالات منها المالية و الإدارية و الزراعية و الصحية، وهناك حاجة لوجود خبراء للتعامل مع التكنولوجيا الحديثة، ونلاحظ  استخدامات الذكاء الاصطناعي عن طريق تعامل الإنسان مع البرامج التي يقوم بشرائها عبر الانترنت.

وأضاف د.أنس عن طبيعة البرنامج:" يزود الطلاب بالمعرفة و المهارات اللازمة لبناء الأنظمة الحاسوبية و تشمل الآلات و اجهزة و برامج الكمبيوتر، وهذه الأنظمة قادرة على محاكاة المفردات الذهنية و طريقة عملها من خلال التفكير المنطقي، و الاستنباط المعرفي والتعلم من الخبرات السابقة والتكيف مع المتغيرات مما يساعد ذلك على إعطاء التوصيات لصنع القرار وكيفية التعامل معها.

وأكد د.سامر  العرندي على وجود ميزات عديدة للبرنامج منها الخطة الدراسية، التي تشمل جميع التخصصات مثل تعلم اّلية الترويج وتعلم كيفية تمثيل المعرفة و معالجة اللغات الطبيعية وكيفية وضع الكمبيوتر، ورؤيا الإدراك و الصور وهذا يساعد الطالب على اختيار ما يناسبه في مجال عمله، كما أشار الى  وجود مختبرات حديثة متخصصة بتفسير الحاسوب في سوق العمل، ووجود كادر أكاديمي لتدريس هذا البرنامج، لديه الخبرة الواسعة،  بالإضافة إلى الخبرة العملية في مجموعة من الأبحاث.