نابلس - النجاح - أكّد أ.د ماهر النتشة رئيس جامعة النجاح الوطنية أنَّ الجامعة بدأت عامًا دراسيًّا جديداً كالمعتاد ووفق الخطط المرسومة، مشدداً على أن جامعة النجاح هي جامعة وطنية تسعى لتحقيق رسالة تعليمية ولديها خطط بحثية خدماتية لتحقيق تنمية مستدامة".

وقال النتشة في مؤتمر صحفي عقده في مكتبه بالجامعة، إن نسبة تسجيل الطلبة القدامى بلغت (98%) لبرنامج البكالوريوس، ولا زال باب التسجيل والالتحاق مفتوحًا أمام الطلبة طيلة هذا الأسبوع. مضيفاً أن نسبة التحاق الطلبة الجدد ببرامج الجامعة الدراسية وصلت إلى (100%).

وأكّد النتشة أنَّ الجامعة تعاطت مع الصعوبات التي يواجهها شعبنا في ظل الأزمة المالية، حيث تمَّ منح أبناء الموظفين العموميين تسهيلات بدفع الأقساط بنسبة (60%) وفق قرار من مجلس الوزراء.

وكشف د. النتشة عن منح الجامعة بعض الطلبة منحًا جزئية للساعات المسجلة، بالإضافة لمنح التفوق التي غطت (50%) وإجراءات أخرى وضعتها الجامعة لتسهيل عملية تسجيل الطلبة القدامى، ما يدحض الشائعات التي تناقلها البعض بهدف الإساءة للجامعة.

وصرّح النتشة أنَّ خطة الجامعة الحالية تركز على حاجة سوق العمل، مضيفا أنه سيتم تجميد البرامج غير المطلوبة، في حين ستكون معظم البرامج تطبيقية وسيتم توجيه الطلبة للتخصصات التقنية والمهنية وحول رسوم الطلبة أكّد أنَّ "لا نيّة لرفع الرسوم في جامعة النجاح، ونسعى لتجميد البرامج ذات نسبة البطالة العالية".

وأوضح أنَّ الإقبال كان متزايدًا بوتيرة غير مسبوقة على كلية الطب وعلوم الصحة "ما اضطرنا لبناء قاعات جديدة، بالإضافة لمنح الطلبة فرصة وهو ما عمدت إليه الجامعات الأخرى في فلسطين".

وأوضح أنَّ بعض البرامج أغلقت خلال أسبوع من فتح التسجيل كهندسة الحاسوب والطب البشري والسمع والنطق بسبب الإقبال غير المسبوق على دراستها.

وردًا على سؤال يتعلق بأسباب تأجيل الفصل الأكاديمي (2019- 2020)، أرجع النتشة ذلك لموائمة الظروف الراهنة حيث جرى التعديل على الأجندة وتأجيل بدء الفصل الدراسي مدة أسبوع ليتمكن الطلبة من تهيئة ظروفهم رغم أنَّه باب التسجيل فتح في موعده. في سياق آخر، أكد النتشة أنَّ الجامعة استطاعت القفز بمجال البحث العلمي خلال العشر سنوات وفق خطة هادفة مدروسة.

وحافظت الجامعة على مركزها الأول فلسطينياً في سجلات التصنيف العالمي الأشهر للجامعات (ويبومتركس)، وتقدّمت (20) مركزاً عالمياً، لتكون من بين أفضل (7%) من الجامعات العالمية التي شاركت بالتصنيف. كما حافظت على مركزها الـ(21) عربياً، وفقاً للتصنيف الذي صدر عن شهر يناير الحالي للعام (2019)، علماً أنَّ التصنيف يصدر بِشكل نصف سنويّ. بحسب النتشة.

وأشار إلى أنَّ البحث العلمي هو الركيزة الأساس في تطور الجامعة وتميزها عالميًّا قال: "بلغ عدد الأبحاث المنشورة في مجلات عالمية العام الماضي (300) بحث بالإضافة إلى (200) بحث في مجلات عربية، ما جعل النجاح تتميز على المستوى العالمي وفق تصنيف "Times Higher Education " وتحدث النتشة عن المشاريع المستقبلية للجامعة "من خلال خطة تم إعدادها لخمس سنوات تهدف لأن تكون من أفضل جامعات العالم من خلال التركيز على محاور غير تقليدية من ابداع وابتكار جاري العمل عليه من خلال هيئة تدريسية متخصصة".

جاء ذلك خلال لقاء صحفي بحضور أ. د. ماهر النتشة، رئيس الجامعة، والسيد ناصر جوابرة، مدير مكتب وزارة الاعلام في محافظة نابلس، والاستاذ غازي مرتجى، مدير مركز الإعلام في الجامعة، وعدد من ممثلي وسائل الإعلام وبيَّن النتشة أنّه كان عامًا أكاديميًّا صعبًا بسبب الأزمة الاقتصادية والوضع السياسي ورغم ذلك استطاعت الجامعة بدء العام الدراسي (2019-2020) بأفضل صورة.