النجاح - أكد رئيس مجلس اتحاد الطلبة في جامعة النجاح الوطنية، إبراهيم عطا، لـ"النجاح الإخباري"، على أن الاتحاد تابع كل التطورات على ساحة الجامعة من بيانات للكتل الطلابية وتصريحات للقائم بأعمال رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور ماهر النتشة.

وقال عطا إن "مجلس اتحاد الطلبة يتفهم موقف إدارة الجامعة، وذلك حفاظا على منجزات الجامعة على كافة الصعد الداخلية والعربية والعالمية، ونتفهم أن أمن واستقرار الجامعة هي رسالة صمود للشعب الفلسطيني، كون التعليم هو أهم الأسلحة لمواجهة الاحتلال".

وأضاف: "رسالتنا لجميع الكتل الطلابية وفي مقدمتها الكتلة الإسلامية، هي أن أبواب المجلس مشرعة، وان الكتلة الإسلامية وغيرها من الكتل يمكنهم ممارسة أنشطتهم الطلابية من خلال اللجان التي يقودها مجلس اتحاد الطلبة وفي مؤتمره العام".

وتابع: "حيث إن مجلس اتحاد الطلبة يمثل كل الطلبة وارداتهم الطلابية التي جاءت عبر صناديق الاقتراع، ونأمل أن يكون هناك المناخ المناسب كي تتمكن كل الكتل الطلابية من ممارسة عملها في أسرع وقت ممكن.

وأشار عطا إلى أنه في هذه الظروف نرسل رسالة دعم وإسناد وتضامن مع طلبتنا في قطاع غزة ومع شبابنا الثائر في قطاع غزة ومع حملة #بدنا_نعيش.

وقال: "كما نستنكر ما أقدمت عليه سلطة الأمر الواقع في قطاع غزة من اقتحام لجامعة الأزهر والاعتداء على الطلاب وسحلهم في ساحة الجامعة، ونؤكد على ضرورة تنظيم انتخابات اتحاد مجالس الطلبة في قطاع غزة أسوة في الضفة الغربية".

واختتم عطا حديثه بالقول: "ندعو الكتل الطلابية جميعها في جامعة النجاح إلى العمل من أجل استقرار ووحدة واستمرار العملية الدراسة في الجامعة التي تعد كبرى جامعات الوطن".