النجاح - إستقبل الاستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس جامعة النجاح الوطنية في مكتبه يوم الأربعاء الموافق20/6/2018 وفداً فرنسيا ضم السيد جون- لوك لافو، مستشار التعاون في القنصلية الفرنسية العامة في القدس، والسيد أوليفيه دوفور من ملحق التعاون الجامعي والمؤسساتي، والسيدة ماري كلود من ملحق التعاون الثقافي الفرنسي في القنصلية العامة، والسيدة أوديت تيمرمانس، السكرتيرة العام في القنصلية ، وحضر اللقاء الى جانب أ.د.ماهرالنتشة الدكتور وسيم بيشاوي، رئيس قسم اللغة الفرنسيبة في جامعة النجاح، وأ.خالد مفلح، القائم بأعمال دائرة العلاقات العامة في الجامعة، والأستاذة اية جبري من مكتب العلاقات الدولية، والأستاذة نور حشايكة من دائرة العلاقات العامة في النجاح.

وفي بداية اللقاء رحب د. النتشة بالوفد الضيف في جامعة النجاح، وشكره على زيارته للجامعة وثمن دور القنصلية الفرنسية العامة في القدس على جهودها في فتح علاقات تبادل أكاديمي وبحثي بين جامعة النجاح الوطنية والعديد من الجامعات الفرنسية المشهورة، وقدم د. النتشة شرحا عن الدور الذي تقوم به الجامعة في خدمة العملية التربوية في فلسطين بوصفها أكبرجامعة في الوطن، ودور مراكز الجامعة العلمية في خدمة المجتمع المحلي مثل مركز الموارد الفرانكوفونية التابع لقسم اللغة الفرنسية في الجامعة وغيره من مراكز الجامعة المختلفة، بالإضافة إلى اهتمام الجامعة في التعليم العالي وتطوير ودعم البحث العلمي حيث تضم الجامعة مكتبة الكترونية تضم اهم الدوريات والمطبوعات الاكترونية.

كما أشاد د.النتشة بالحكومة الفرنسية وذلك لدعمها المستمر للشعب الفلسطيني في العديد من القضايا خاصة فيما يتعلق بدعم قطاع التعليم العالي في فلسطين، وشكر الدكتور النتشة القنصلية الفرنسية العامة على الجهود التي تبذلها في دعم قسم اللغة الفرنسية في الجامعة وذلك بتزويد القسم بأفضل مدرسي اللغة الفرنسية، مؤكداً أن الجامعة تسعى لخدمة العلم وطلبة الجامعة، وذكرأن الجامعة تتطلع إلى توسيع آفاق ومجالات التعاون مع الحكومة الفرنسية في مجالات المنح الدراسية إلى الجامعات الفرنسية وبرامج البحث العلمي المشترك، مشيراً إلى أهم التحديات التي قد تواجه كل من الاكادميين والطلبة في الجامعة أثناء دراستهم وخصوصاً عند إجازات والسفر لبلدانهم في ظل الإجراءات الصعبة التي قد تواجههم أثناء دخولهم أو خروجهم من البلاد وصعوبة استقطاب أكاديمين من الخارج.

بدوره قدم الدكتور وسيم بيشاوي شرحاً عن قسم اللغة الفرنسية في الجامعة وبرامجه المختلفة، وتحدث عن أهم التحديات التي تواجه قسم اللغة الفرنسية وطلبته، وجرى خلال اللقاء بحث سبل تطوير التعاون بين الجامعة والقنصلية الفرنسية العامة في القدس وبحث فرص التبادل الطلابي بين الجامعات الفرنسية  وطلبة قسم اللغة الفرنسية في الجامعة بهدف تطوير تعليم اللغة الفرنسية في جامعة النجاح الوطنية .

بدوره شكر الوفد الضيف الاستاذ الدكتور القائم باعمال رئيس الجامعة على حسن الاستقبال وأكد دعم بلاده للشعب الفلسطيني في كافة المجالات، وأضاف أن جامعة النجاح الوطنية من كبرى الجامعات الفلسطينية التي تقدم للشعب الفلسطيني فرص قوية للتعليم، مشيدا بالتعاون الوثيق بين جامعة النجاح والقنصلية الفرنسية العامة في القدس على مدار أعوام طويلة، وأعرب عن أمله في  أن يستمر التبادل والتعاون الأكاديمي بين الجانبين.

وأضاف الوفد الضيف أنه يدرك أهمية التعليم العالي للشعب الفلسطيني، وأكد أن القنصلية الفرنسية تهدف إلى تقديم الإمكانيات للشباب الفلسطيني لتكميل تحصيلهم العالي في الجامعات الفرنسية وهو فرصة للتعرف على الثقافة الفرنسية وأضاف أن الحكومة الفرنسية تسعى لتقديم منح دراسية للطلبة الجامعة الفلسطينيين الراغبين في استكمال دراستهم العليا وتسعى أيضاً إلى الاستمرار في دعم هذا القطاع من خلال توفير تنظيم أنشطة ثقافية مختلفة بهدف التبادل الثقافي بين الطرفين وعقد دورات تدريبة وورش عمل لتوعية طلبة الجامعة المهتمين باستكمال دراستهم العليا في الخارج من أجل خلق واقع أفضل للشعب الفلسطيني.

وعلى هامش الزيارة، نظمت للوفد الضيف جولة في قسم اللغة الفرنسية برفقة الدكتور وسيم بيشاوي للاطلاع على اخر تطورات قسم اللغة الفرنسية.