النجاح - أعلنت مجموعة "العمل من أجل فلسطينيي سورية"، أن (108) لاجئا فلسطينيا أُعدموا منذ بداية الأحداث الدائرة في سوريا.

وأوضحت مجموعة العمل أن من بينهم (89) أعدموا ميدانيا، و(17) مجندا من مرتبات ‏جيش التحرير الفلسطيني تم خطفهم في منتصف عام 2012، أثناء عودتهم من موقعهم العسكري إلى "مخيم النيرب"، في حلب، قبل أن تتم تصفيتهم على يد النظام السوري بعد شهر من اختطافهم.

وأكدت على أن الضحايا الفلسطينيين أعدموا على يد جميع أطراف الصراع فمنهم من أعدمه النظام السوري والمجموعات الموالية له، ومنهم من أعدم على يد مجموعات المعارضة المسلحة.

ويذكر أن عدد اللاجئين الفلسطينيين الذين قضوا خلال الحرب الدائرة في سورية بلغ (3452) لاجئا بينهم نساء وأطفال ورضع وكبار في السن، بحسب الإحصائيات الموثقة لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية.