نابلس - النجاح - نظم عدد من المواطنيين اليوم الاربعاء، وقفة احتجاجية  ضد تجريف أراضيهم بالجبل "الوسطاني" جنوب شرق طولكرم. ما ادى الى اصابة عدد منهم بحالات اختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، أطلقه جيش الاحتلال الإسرائيلي تجاههم.

وذكرت مصادر محلية  أن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع، ما أدى الى إصابة عدد من المواطنين بالاختناق، من بينهم أمين سر "فتح" اقليم طولكرم إياد الجراد، الذي نقل الى المستشفى لتلقي العلاج.

وكثفت قوات الاحتلال من تواجدها على طول الأراضي الممتدة ما بين خربة جبارة وقرية شوفة التي استولت عليها ضمن قرارات الاستيلاء، لحماية جرافاتها التي تعمل على تجريف الأراضي، وشق الطرق لصالح إقامة منطقة صناعية.

ومنعت قوات الاحتلال المشاركين من أهالي القريتين وفصائل العمل الوطني وحركة فتح والمزارعين من الاقتراب من المكان.

 كما أجبرت الصحفيين والمصورين على مغادرة المكان تحت تهديد السلاح ومنعتهم من تغطية الحدث، بحجة أنها منطقة عسكرية مغلقة.