النجاح - بعد أن وصلت مسيرته في ليفربول الإنجليزي إلى نهايتها، ودع الظهير الإسباني ألبرتو مورينو زملاءه في الفريق برسالة مؤثرة نشرها عبر حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان مورينو انضم إلى "الريدز" قادما من نادي اشبيلية الإسباني مقابل 12 مليون جنيه إسترليني صيف عام 2014.

وبعد انتهاء عقده في بداية يوليو الحالي، أصبح مورينو حرا للانتقال إلى فريق آخر، بعد قرار النادي الإنجليزي عدم التجديد له.

ولعب الظهير الإسباني البالغ من العمر 26 عاما 141 مباراة مع فريق ليفربول الإنجليزي، وسجل له 3 أهداف خلال مسيرة امتدت 5 سنوات.

وخسر مورينو موقعه مع ليفربول مع وصول جيمس ميلنر  في موسم 2016/17، ومع قدوم الأسكتلندي أندي روبرتسون أصبحت فرص مورينو ضئيلة جدا في المشاركة مع الفريق.

وعبر موقع تويتر نشر مورينو رسالة مؤثرة بالإنجليزية والإسبانية موجها الشكر لزملائه اللاعبين والمدربين والإداريين والأطباء والجمهور وملّاك النادي، معبرا عن امتنانه لليفربول الذي مكنه من تحقيق "حلم طفولته" والفوز بدوري أبطال أوروبا.