النجاح - تعرض منتخب تونس مساء اليوم السبت، لهزيمة كبيرة وقاسية أمام منتخب بلجيكا بخمسة أهداف لهدفين في ثاني مبارياته في بطولة كأس العالم باللقاء الذي جرى على استاد أتكريت أرينا في العاصمة الروسية موسكو.

حال المنتخب التونسي لم يكن أفضل من المنتخبات العربية الثلاثة المشاركة في البطولة، وودع المنافسات مبكرا بعد تلقيه الهزيمة الثانية على التوالي بعد هزيمته باللقاء الأول أمام انكلترا بهدف لهدفين، لتفشل المنتخبات العربية في حصد أي نقطة حتى اللحظة، ولعل أفضل ما حققته تونس اليوم تسجيل هدف بعيدا عن ضربات الجزاء.

ولحق منتخب بلجيكا بهذا الفوز الكبير بمنتخبات روسيا وأورغواي وفرنسا وكرواتيا إلى الدور الثاني من البطولة قبل الجولة الثالثة والاخيرة، ورفع رصيده إلى 6 نقاط، يليه منتخب انكلترا الذي يخوض غدا لقاء سهلا أمام بنما، ويحتل منتخب تونس المركز الأخير في المجموعة دون رصيد.

وبالعودة إلى مجريات اللقاء، لم يمنح منتخب بلجيكا منتخب تونس سوى دقائق لافتتاح التسجيل وتحديدا في الدقيقة السادسة من ركلة جزاء ترجمها نجم تشيلسي الانجليزي ايدين هازارد بسهولة في الشباك التونسية، وشهدت الدقيقة الـ15 تسجيل بلجيكا الهدف الثاني عبر هدافها ولاعب مانشستر يونايتد روميلو لوكاكو مستغلا هفوة قاتلة من المدافع علي معلول.

وقلص منتخب تونس النتيجة في الدقيقة الـ18 من زمن الشوط الأول، عبر كرة عرضية من وهبي الخزري حولها ديلان برون على يمين الحارس البلجيكي كورتوا.

وعاد لوكاكو واستغل خطأ كبيرا آخر من المدافع التونسي معلول وسجل الهدف الثاني له والرابع لبلاده، رافعا رصيده من الاهداف في البطولة إلى أربعة ليتشارك في صدارة الهدافين مع نجم البرتغال وريال مدريد كريستيانو رونالدو، لينتهي الشوط بتقدم مستحق لبلجيكا بثلاثة أهداف لهدف.

وسجل منتخب بلجيكا الهدف الرابع في الدقيقة الـ 51 عن طريق هازارد الذي تسلم كرة بينية في عمق الدفاع ليهز الشباك التونسية مسجلا ثاني أهدافه خلال اللقاء.

واختتم البديل باتشواي خماسية منتخب بلجيكا في الدقيقة الأخيرة من زمن اللقاء من تسديدة قوية من داخل صندوق الجزاء، وفي الوقت بدل الضائع سجل وهبي الخزري الهدف الثاني لمنتخب تونس بتسديدة من داخل الصندوق على يمين الحارس كورتوا، لينتهي اللقاء لصالح بلجيكا بخمسة أهداف لهدفين.