النجاح - دخل نيمار دا سيلفا نجم المنتخب البرازيلي لكرة القدم في نوبة بكاء عقب صافرة نهاية مباراة كوستاريكا، التي شهدت فوزاً متأخراً "للسيليساو" بهدفين دون رد، في المباراة التي جمعتهما بالجولة الثانية من دور المجموعات بمونديال روسيا.

وأحرز نيمار هدفه الأول في المونديال، والثاني للبرازيل في اللحظات الأخيرة من اللقاء، قبل أن يبكي بشدة مع صافرة النهاية، ليلتف حوله اللاعبون ويواسونه.

وعانى نيمار من ضغوط شديدة في الفترة الأخيرة بسبب تعادل البرازيل في المواجهة الأولى أمام سويسرا بهدف لمثله.

ورفع المنتخب البرازيلي رصيده من النقاط إلى 4، ليعتلي صدارة المجموعة الخامسة "مؤقتاً"، وبفارق نقطة عن صربيا صاحبة المركز الثاني، التي ستواجه سويسرا مساء اليوم الجمعة.