النجاح - عاد فريق بارما مرة أخرى إلى الدوري الإيطالي الممتاز "سيريا ا" صانعا معجزة كروية بمعنى الكلمة بعدما أفلس النادي عام 2015 وهبط للدرجة الرابعة، وهي العودة التي يمكن القول إن قائد الفريق أليساندرو لوكاريلي كان سببا رئيسيا فيها.

وحقق بارما رقما قياسيا لم يتحقق من قبل في الملاعب الإيطالية بـ 3 ترقيات متتالية في 3 سنوات فقط.

وقال لوكاريلي باكيا في تصريحات صحفية بعد المباراة "وعدت فأوفيت".

وكان لوكاريلي (41 عاما) قد قطع على نفسه وعدا لجماهير الفريق بأن يعود ببارما إلى الدوري الإيطالي الممتاز.

وتابع تصريحاته قائلا "لا أصدق ما فعلناه، إنه أقرب للمستحيل."

واختتم قائلا "الآن يمكنني التوقف، لا أعلم، كل ما احتاجه الآن هو الاحتفال". ومن المقرر أن يعلن لوكاريلي اعتزاله قريبا لينضم إلى الطاقم التدريبي للفريق في الموسم المقبل.