نابلس - النجاح - فوجئ سكان منطقة بورتلاند الكبرى في ولاية ماين الأميركية بظهور قرص جليدي عملاق يبلغ قطره 100 ياردة (أي 91 متر تقريبًا) على أحد أنهار الولاية.

وكان أحد سكان المنطقة وبدعي "روب ميتشل"، يمتلك مبنى إدارًيا قريبًا من نهر "بريسمبسكوت" صباح اليوم الثلاثاء، 16 يناير، بوجود قرص جليدي وسط النهر ليقوم فورًا بإبلاغ سلطات المدينة.

وأفاد أحد سكان بورتلاند ويدعى "دوغ بيرتلسمان: "الأمر يشبه ظاهرة دوائر المحاصيل".

وأضاف: "من الرائع النظر إليه، فمن المؤكد أنه لا يمكنك مشاهدة قرص جليدي يدور حول نفسه في نهر كل يوم".

وبحسب مسؤولين، فإن القرص يدور ببطء في اتجاه عقارب الساعة، وكان بمثابة طوف أو عوامة كبيرة للبط والطيور الأخرى.

في حين قال الفيزيائي "كينيث ج. ليبرخت" لصحيفة نيويورك تايمز: "يبلغ قطر القرص الجليدي حوالي 100 ياردة تقريبًا، مما يجعله واحداً من أكبر الأقراص الجليدية على الإطلاق.

وتابع: "بما أن الماء في الدوامة مستمرة ويتدفق في النهر بشكل أبطأ من التيار الرئيسي، فمن المرجح أن يتجمد، مما يخلق قرصًا جليديًا".

وأكمل حديثه: "إذا تم تتبعه من قبل المختصيين، فإنه قد يسجل رقمًا قياسيًا عالميًا بسبب ضخامة قطره".

ووفقًا للتقارير المنشورة، فإن أكبر قرص ثلجي مسجل بالعالم كان عبارة عن دائرة قطرها 160 قدمًا ظهرت في نهر بيت بالسويد عام 1987.